جدول سياحي يومين تبليسي

يومين في تبليسي- جورجيا – اليوم الأول

ليس هناك شك في أن تبليسي، على الرغم من حجمها الصغير، إلا أن لديها الكثير لتقدمه لزائريها. ولكن الكثير من الناس يفضلون التوقف هنا في المدينة لمدة يومين أو ثلاثة أيام، قبل التوجه إلى الريف. ولجعل الأمور أسهل تم تصميم خط سير ليخبرك على ما يجب القيام به في تبليسي في يومين. هذا ينبغي أن يكون مفيدا لأولئك الذين لديهم وقت محدود في المدينة. هذه هي رحلة من جزئين، لذلك دعونا نبدأ مع يوم حافل جدا في اليوم الأول في العاصمة الجورجية.

ابدأ يومك الأول في ساحة روستافيلي، في قلب وسط المدينة. يمكنك المشي على طول شارع روستافيلي مع رؤية العديد من المطاعم والمحلات التجارية الراقية. وسترى بالقرب أوبرا تبليسي والباليه ويمكنك زيارة كنيسة كاشفيتي التي تأسست في بداية القرن ال 19، والاسم يأتي من الجورجية ل “الحجر” و “الولادة”.

تقول الأسطورة أن راهب القرن السادس يدعى دافيت من غاريجا اتهمته امرأة بالحصول على حملها منه.

ولإثبات براءته، تنبأ أنها سوف تلد حجر – وتم ذلك بالفعل

وهذه احدى الأساطير، وهذا هو مثال كلاسيكي للكنيسة الأرثوذكسية الجورجية وبها اللوحات الجدارية الجميلة من قبل الرسام الجورجي لادو غودياشفيلي.تقع في الجهة المقابلة من الشارع،

وعلى بعد أمتار قليلة، سترى مبنى البرلمان القديم. ويقع مقر البرلمان الجورجي حاليا في كوتايسي، ثاني أكبر مدينة في البلاد.

يمكنك أيضا التوقف في مبنى الميدان الكبير والذي يضم متحف التاريخ الجورجي ومتحف الاحتلال السوفيتي، وذلك لفهم أفضل للتاريخ القديم والتاريخ الحديث للبلاد.

ويوجد في المبنى أيضا معارض فنية وتاريخية مؤقتة.

ويقع مكتب السياحة المحلية هنا أيضا، وسوف تكون قادرعلى الحصول على خرائط المدينة والمعلومات

بعد تعميق معرفتك عن التاريخ الجورجي، يجب عليك الاستمرار في ساحة الحرية، حيث سترى مسلة كبيرة مع تمثال القديس جورج، شفيع البلاد. بعد المرورعلى المسلة، اتجه يسارا على شارع كوت أفخاسي المرصوف بالحصى، والذي سوف يقودك إلى تبليسي القديمة.

يمكنك التوجه أيضا إلى أي من الشوارع الجانبية في هذا الجزء من المدينة. تمتع بالمنازل القديمة المكونة من طابقين وثلاثة طوابق، والمطلية بألوان تتراوح بين اللون الوردي والظلال الفاتحة من اللون الأخضر. ولا يزال يحمل الكثير من السحر والطابع. تجد طريقك مرة أخرى إلى شارع كوت أفخاسي، وزيارة كنيسة جفاريس وأكبر كنيسة في المدينة، على بعد بضعة أمتار من بعضها البعض. من هنا يمكنك التوقف لتناول القهوة أو الغداء في منطقة ميدان المزدحمة، والتي تقدم عددا من المقاهي والمطاعم التي تقدم المأكولات المحلية التقليدية، ومعظمها يقدم لك خدمة الواي فاي المجانية.

بجوار القلعة هو تمثال 20 متر من كارتليس ديدا (الأم جورجيا المزيد من المعلومات عنها هنا في)، ويطل على المدينة. من ناحية أنها تحمل وعاء من النبيذ، لإظهار الضيافة، ومن ناحية أخرى سيف

قد تميل إلى النزول على التلفريك، ويمكنك المشي مرة أخرى إلى أسفل النزهة للاستمتاع بنزهة في الحدائق النباتية، مباشرة في مضيق تسافكيسيس-تسكالي مع مجموعة كبيرة من النباتات. وهو لطيف بشكل خاص في الخريف , عندما تتحول النباتات إلى ظلال مختلفة من الأصفر والبرتقالي والأحمر. ومن هنا، يمكنك السير في شارع بوتانيكال ستريت ثم الاتجاه إلى المنطقة التي تدعى أبانوتوباني، ، وهي أقدم حي في المدينة. في الواقع اسم تبليسي يعني موقع دافئ، بعد هذا المكان على الساحة هناك عدد من بيوت الحمام، المغامرة في واحد منهم والذهاب لحمامات الكبريت الدافئة تعتبر تجربة رائعة وبعض الأماكن توفر حمامات خاصة فقط، ولكن العامة هي أكثر متعة

لا توجد طريقة أكثر استرخاء لإنهاء يومك في استكشاف تبليسي، والاستعداد لتناول عشاء لطيف في واحدة من العديد من المطاعم الجورجية التقليدية القريبة والتي تكون مفتوحة 24 ساعة

جدول سياحي يومين في تبليسي: اليوم الثاني

مرحبا ، هذه هي المقالة الثانية من مقال من جزأين حول ما يجب أن نرى في تبليسي في يومين.
إذا لم تكن قد قرأت المشاركة السابقة، يمكنك القراءة من ماذا تفعل في اليوم الأول الخاص بك في تبليسي. إذا كنت تخطط لتكون في المدينة ليوم واحد فقط، يمكنك استخدام الجزء الأول كمرجع.

على عكس اليوم السابق،
في اليوم الثاني الخاص بك سوف تزور أجزاء مختلفة من المدينة، لذلك سوف تحتاج إلى استخدام سيارة أجرة أو وسائل النقل العام للتحرك في جميع أنحاء المدينة.
يمكنك أن تبدأ يومك الثاني على الجانب الشرقي من النهر، وأن تزور السوق المحلية، هومكان مثير للاهتمام لرؤية السكان المحليين أثناء قيامهم بالتسوق يوميا وشراء بعض الفواكه الطازجة
ويقع بالقرب من محطة مترو ميدان ستاتيون.
هناك يوجد أيضا قسم الملابس ضخمة، ولكن سوق المواد الغذائية هو بالتأكيد الجزء الأكثر إثارة للاهتمام.
الباعة كلهم ودودون ونادرا ما يرفضون أن تأخذ لهم صور.

من هنا أيضا يجب عليك زيارة منطقة مارجانيشفيلي، على بعد حوالي كيلومتر واحد سيرا على الأقدام من السوق أو رحلة مترو 3 دقائق. إذا كنت ترغب في المشي، اذهبوا إلى جيورجي تشوبيناشفيلي والمشي مباشرة إلى الأمام، ثم اتجه لشارع غوغول، ثم اتجه يمينا عندما على كوت مارجانشفيلي، والحفاظ على المشي نحو محطة المترو، على ساحة مارجانيشفيلي وستلاحظ تباين هائل إذا قارنت هذه المنطقة مع سابقتها. فهنا جميع المباني شكلها حديث جيد جدا، وسوف تجد العديد من المطاعم والمقاهي المريحة في جميع أنحاء الساحة.
انها المكان المثالي لتناول وجبة إفطار لطيفة والحصول على الطاقة التي سوف تحتاجها لبقية اليوم. ويوجد هناك مقهى جيد حاول التمتع به هو مقهى نزل، مباشرة من دوار، مع جو رائع وواي فاي، والأهم من ذلك، القهوة والكعك ذا الأحجام الكبيرة

واحدة أيضا من مناطق الجذب في المنطقة هو مسرح مارجانيشفيلي، وهوواحد من المسارح الأكثر أهمية في العاصمة، جنبا إلى جنب مع مسرح روستافيلي.

بعد ذلك، اذا أخذت سيارة أجرة إلى كاتدرائية ساميبا (الثالوث المقدس)، وهي على ما يقرب من عشر دقائق بالسيارة من هنا.
بنيت في عام 2003، وهي أكبر كنيسة في جورجيا واحدة من الكنائس الأرثوذكسية ارتفاعها مثير للإعجاب 101 مترا، وتضم داخلها 10 الكنائس.

بالقرب من كاتدرائية سامبا يوجد القصر الرئاسي، الذي صممه المهندس المعماري الإيطالي ميشيل دي لوشي، وانتهت في عام 2004. سمة رئيسية بهذا القصرهي قبة زجاجية ضخمة، مرئية من أي مكان تقريبا في المدينة.
حافظ على المشي على طول الطريق الذي سيوفر لك أيضا مناظر خلابة للمدينة، وسوف تصل إلى ساحة أفلباري، حيث سترى الكنيسة الأرمنية إجمياتسين, مع المنازل القديمة التي تم تجديدها.

تطفو على قمة جرف من نهر متكفاري، وهي واحدة من أماكن الزفاف الأكثر شعبية في تبليسي. إذا كنت هنا يوم السبت أو الأحد، سترى العديد من الأزواج حديثا وأعداد من سيارات الأجرة ، كل واحد أطول من الآخر.
ولقد وقعت العديد من الحقائق التاريخية هنا، ودمرت الكنيسة وأعيد بناؤها عدة مرات، وحتى أعيد بناؤها من قبل الملك مسلم مرة واحدة شاكنافاز وتستخدم لتخزين مسحوق بندقية حتى 1690

وهناك بعض المطاعم اللطيفة حيث يمكنك تناول الغداء.
المكان يحتوي على اللمسات وبه الكثيرمن الإلتواءات ، من البيانو العملاق إلى رقعة الشطرنج العملاقة، إلى جانب نصف ميل من الزهور. ويوجد أيضا جسر السلام، وهو أيضا من أفكار المهندس المعماري ميشيل دي لوشي، وأيضا يوجدالتنويم المغناطيسي بشكل خاص في الليل، كما تضيء أضواء فلاش المدينة ليلا.

ولإنهاء الليلة الخاص بك، يمكنك الذهاب لتناول المشروبات والعشاء في واحدة من العديد من المطاعم في شارع تشاردين في المدينة القديمة. واحدة من أفضل الخيارات هي مقهى همنغواي ، حيث يمكنك أيضا محاولة تجربة أفضل انواع السوشي في العشاء، وإنهاء يومك في العاصمة الجورجية بشيء جميل، وهو أنك يجب أن لا تفوت عرض في مسرح ماريونيت على بعد 10 دقائق من هنا.

وكما قلنا ان المطبخ الجورجى متنوع جداً، وغالباً ما تستند أطباقه على تقديم الأكلات الريفية الخاصة بتاريخ وتقليد جورجيا، على سبيل المثال –كما يحدثنا بدرو- تشتهر البلد بطبق شعبى رئيسى اسمه “خينكالى” طيب المذاق وهو شبيه بالزلابية يمكن طهيه مع البطاطس ،لحم البقر ،الجبن أو الفطر ،هناك أيضاً بيتزا “كاشابورى “وهى عبارة عن عجينة تشبه عجينة البيتزا ومغطاة بالجبن ويقدم بأشكال متنوعة وهو الطبق المفضل للجميع ،الى جانب هذان الطبقان الشعبيان الذان تختص بتقديمهما جورجيا ،غير ان هناك صنف أخر شهى يقبل على تناوله الناس بكثرة وهو طبق “كاشابورى أدجارولى” عبارة عن عجينة فى شكل قارب تغطى سطحها الجبن الذائب ،وتتوسطها بيضة مسلوقة تغوص فى الزبدة الذائبة ،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *